الأردن
    العاصمة : عمّان
    كود اتصال الأردن : +962
    خط العرض : 30.585164
    خط الطول : 36.238414
    المنطقة الزمنية : UTC/GMT +2 HOUR
    العملة : الدينار الأردني
    المساحة : 92,300 كم²
    عدد السكان : 9,455,802 نسمة
الطقس الحالي في المملكة الأردنية الهاشمية
الوقت الحالي في المملكة الأردنية الهاشمية
تحويل العملة

الكمية
من :
الى :
رمز اتصال المدن

المدينة

رمز الاتصال
عجلون 2
العقبة +962-3
أزرق +962-5
البلقاء +962-5
أمانة عمان الكبرى +962-6
إربد +962-2
جرش +962-2
الكرك +962-3
معان +962-3
مأدبا +962-5
المفرق +962-2
موبايل – Fastlink +962-79
موبايل – Mobilecom +962-77
البتراء +962-3
رمثا +962-2
السلط +962-5
الطفيلة +962-3
وادي رم +962-3
الزرقاء +962-5

الحدود

تقع المملكة الأردنية الهاشمية في الجزء العربي من القارة الآسيوية.

حيث تعتبر واحدة من أهم المناطق التاريخية التي شهدت تنازع العديد من الحضارات عليها، إلى جانب حدوث أحداث تاريخية هامة على أرضها.

يقع الأردن إلى الجنوب من الجمهورية العربية السورية، وإلى الشرق من دولة فلسطين، وإلى الشمال من المملكة العربية السعودية، وإلى الغرب من الجمهورية العراقية.

حيث يطل الأردن من جنوبه، ومن خلال مدينة العقبة على مياه البحر الأحمر، كما تفصله دولة فلسطين عن كل من صحراء سيناء، والأراضي المصرية، وعن مياه البحر الأبيض المتوسط.

المعالم الأثرية والسياحية

بسبب التاريخ العريق الذي يمتاز الأردن به، فإن هناك العديد من المعالم الأثرية الهامة والمميزة التي تتواجد على أرضه.

من بينها مدينة البتراء التي تعتبر واحدة من أهم المعالم الأثرية في العالم كله، كونها تمتاز بإتقان لا نظير له من حيث أنماط البناء، ونحو ذلك.

من المعالم الأثرية الأخرى الهامة مدينة جرش، والتي تحتوي على آثار ترجع إلى الدول القديمة التي هيمنت على المنطقة يوماً ما.

أما المعالم الدينية التي تتواجد على ثرى الأردن، فهي عديدة، ومنتشرة في مختلف أرجاء البلاد.

ولعلَّ أبرزها: قلعة الكرك، وقبور الصحابة المتوزعة في مختلف المدن الأردنية، والمساجد القديمة، وموقعا معركتي: اليرموك، ومؤتة، إلى جانب الكنائس، وموقع المغطس، والمتاحف الدينية وغيرها.

جغرافيا الأردن

تظهر جغرافية الأردن تنوعاً كبيراً في المظاهر الطبيعية التي تراوح بين البحر الميت الذي يقع على عمق 394م تحت سطح البحر مروراً بوادي عربة وخليج العقبة.

وبين المرتفعات الشرقية التي يراوح ارتفاعها بين 600-1500م فوق سطح البحر مؤلفة حد الهضبة الأردنية.

إن الأردن بوصفه تكويناً جغرافياً متنوعاً فيه السهل والجبل والوادي والنهر ومسايل المياه وسوى ذلك من مظاهر، كان منذ العصور القديمة مستقراً للإنسان ومعبراً لما قبله وما يليه من مستوطنات بشرية أقامها الإنسان القديم.

ففي الجنوب، عبر وادي رم، وفي الشرق حيث وادي السرحان وجد المسافر طريقه إلى الجزيرة العربية.

وفي الشمال ساعد الانخفاض بين جبل العرب من جهة وجبل الشيخ، وسلسلة جبال لبنان الغربية من جهة ثانية، على تسهيل المرور إلى سورية، فجعل كل ذلك من الأردن نقطة وصل مهمة بين أقاليم المنطقة.

ويوجد لدى الأردن منفذ على البحر الأحمر من خلال مدينة العقبة التي تقع في أقصى شمال خليج العقبة.

المناخ

يقسم الأردن طبيعياً إلى ثلاث مناطق :

  1. الصحراء في الشرق
  2. مرتفعات الضفة الشرقية
  3. غور الأردن

يجمع الأردن بين مناخ حوض البحر المتوسط والمناخ الصحراوي، حيث يسود مناخ حوض المتوسط في الأجزاء الشمالية والغربية من البلد، فيما يسود المناخ الصحراوي الغالبية العظمى من البلاد.

وعلى العموم، فإن الأردن يتمتع بطقس دافئ وجاف صيفا ومعتدل رطب شتاء.

وتتراوح معدلات درجات الحرارة السنوية بين 12-15 درجة مئوية (54-77 فهرنهايت)، وتصل في حدها الأعلى صيفا إلى الأربعينات (105-115 ف) في المناطق الصحراوية.

ويتراوح معدل سقوط الأمطار من 50 ملم (1.97 إنش) سنويا في الصحراء إلى حوالي 800 ملم (31.5 إنش) في المرتفعات الشمالية التي تتساقط الثلوج على بعض منها في بعض الأحيان.

ويمتاز الأردن بتنوع الخصائص الجغرافية من وادي حوض نهر الأردن في الغرب إلى الصحراء في الشرق مع وجود بعض المرتفعات والتلال الصغيرة بينهما.

أخفض نقطة في العالم: البحر الميت، -408 متر (-1338.6 قدم) أعلى نقطة: جبل رم، 1734 متر (5689 قدم).

يفتقر الأردن بشكل عام لمصادر المياه العذبة. قل منسوب نهر الأردن، أطول أنهار البلاد، إلى مستويات متدنية في العقود الأخيرة بسبب الخلافات السياسية مع إسرائيل و اتهام الأردن لها بتحويل مجرى النهر إلى أراضيها.

من الأنهار الأخرى في البلاد: نهر الزرقاء و نهر اليرموك. هناك واحات عدة في الصحراء الأردنية أهمها واحة الأزرق في الشرق.

للأردن شريط ساحلي قصير يقع في جنوب البلاد على خليج العقبة، يبلغ طوله حوالي عشرين كيلومترا، لتكون بذلك أقل دولة عربية إطلالا على البحر.

المدن

يحتوي الأردن على العديد من المدن الهامة والتي أسهمت في تغيير مجريات التاريخ، ولعلَّ أبرز هذه المدن وأكثرها أهمية مدينة عمان العاصمة، والتي تقع في المناطق الوسطى من المملكة، والتي تعتبر المركز السياسي، والاقتصادي للبلاد.

من بين المدن الأخرى الهامة: السلط، والكرك، وعجلون، والعقبة، وإربد، ومعان، والزرقاء، وجرش، حيث تمتاز كل مدينة من هذه المدن بأهمية معينة.

فالكرك على سبيل المثال كان لها دور كبير في العصر الإسلامي الأول، فقد احتضنت أرضها غزوة مؤتة، كما أنها لعبت دوراً هاماً خلال فترة الحروب ضد الفرنجة التي قادها المسلمون زمن الدولة الأيوبية.

أما السلط فقد لعبت دوراً محورياً في التاريخ الحديث للمملكة، في حين كان لجرش دور بارز في الأزمنة ما قبل الإسلامية، وهكذا بالنسبة لباقي المدن الأردنية.